Thorn | العملاء | Tom Clancy's Rainbow Six Siege | Ubisoft (AE)

العودة
Thorn icon

Thorn

Thorn faction

Garda Síochána

الجانب
المدافع
الدور
مرتكز, تأمين
الصحة
السرعة

القدرات الفريدة وأسلوب اللعب

تلتصق قذيفة الشفرات الحادة بالأسطح بعدما تلقيها Thorn. بعد وقت قصير من اكتشاف خصم قريب، تُطلق القذيفة تلقائياً مجموعة من الشفرات الحادة في جميع الاتجاهات، ما يؤدي إلى إلحاق أضرار مميتة.

العتاد

السلاح الرئيسي

UZK50Gi

M870

بندقية

السلاح الثانوي

1911 TACOPS

مسدس يدوي

C75 Auto

مسدس رشاش

الأداة

درع حام

سلك شائك

القدرة المميزة

قذيفة الشفرات الحادة

السيرة الذاتية
الاسم الحقيقي
"بريانا سكيهن"
تاريخ الميلاد
18 يونيو (28 عاماً)
محل الميلاد
مقاطعة كيلدير، أيرلندا

معلومات عامة

"قاتل من في حجمك".

نشأت Thorn في مزرعة بأحد أجزاء أيرلندا المشهور بأمرين: سباق الخيل وتدريب قوات الدفاع. في الوقت الذي لم تكن تتفوق فيه على واحد من إخوتها الأربع الأكبر سناً في المصارعة، كانت تساعد والديها في تربية الخيول الأصيلة ورعايتها للسباقات ولشرطة الخيالة في أيرلندا. ابتعدت عن حياة المزرعة لبعض الوقت للخدمة في قوات الدفاع لأن أخد "استراحة" من تقاليد عائلة "هوثورن"، لكنها اتبعت درب الخيول وانضمت إلى شرطة Garda Síochána.

بعد أربع سنوات من الخدمة الممتازة، تقدمت بطلب للانضمام إلى فرع النخبة التكتيكي في Garda، أي وحدة الاستجابة للطوارئ. لا يجتاز اختبار القبول الشاق الذي يستمر لمدة أسبوعين إلا خمسة بالمئة من المتقدمين. لم تكن Thorn على قمة دفعتها فحسب، بل كانت تساعد المتقدمين الآخرين باستمرار في تخطي التدريب الصعب.

سرعان ما ارتقت في الرتب إلى خبيرة في الأسلحة التكتيكية وساعدت في إعادة تصميم مسار الحواجز الخاص بالوحدة، ووصفت التصميم السابق "بنزهة في الحديقة". وصلت أخبار عن مسارها إلى Caveira، التي صاحت بعد اجتيازه بشق الأنفس والإرهاق يعتريها قائلة "أتريدين وظيفة؟"

التقرير النفسي

إن كنت ترغب في الشعور بأنك غير لائق بدنياً، فصافح أحد المزارعين. على الأقل كان هذا شعوري عندما قابلت الأخصائية "بريانا سكيهن" (Thorn) لأول مرة. شعرت في تلك اللحظة بقدر العمل الشاق والانضباط والقوة الهائلة والسيطرة الكاملة التي شهدتها عبر حياتها. عرفت حينها أنها الشخص المناسب.

نشأت "بريانا" في مزرعة، وكان عليها أن تقاتل لتحظى بالاهتمام وأي شيء آخر. كان والداها مشغولين للغاية، وتركا جزءاً كبيراً من تربيتها في أيدي إخوتها الكبار. وعلى الرغم من أنها كانت تتعرض لسوء المعاملة في صغرها، توقف كل ذلك في اليوم الذي كسرت فيه أنف أخيها الأكبر. تتمتع برغبة قوية في تطبيق العدالة ولا تقبل التنمر على الإطلاق […]

عندما ناقشنا قرارها الانضمام إلى قوات الشرطة، روت مع بعض التحفظ حادثة تورط فيها أخوها الأصغر "ليام". قاده إدمانه كثيراً من الأشياء إلى حلبات السباق حيث أصبح تحت سيطرة أعضاء الجريمة المنظمة. وفي إحدى الليالي، قادهم إلى المزرعة حيث حرقوا أحد الإسطبلات بالكامل، ما أسفر عن قتل الخيول الأقوى بداخله. انضمت "بريانا" إلى شرطة Garda Síochána في اليوم التالي، ولم تر "ليام" مرة أخرى.

[…] كثيراً ما تتعامل "بريانا" مع المواضيع الصعبة بحس فكاهي وسرعان مع تكتم مشاعرها. كانت علامات سرعة التأثر تمثل نقاط ضعف في أعين إخوتها، وهو ما يفسر مثاليتها وتنافسيتها وشدتها في الميدان.

تتمتع "بريانا" بشخصية جذابة، فهي تنسجم مع الجميع وترفع الروح المعنوية بقصصها. تستيقظ وتتدرب قبل استيقاظ معظم الأخصائيين لدينا، على الرغم من انضمام Sledge إليها مؤخراً في الهرولة الصباحية. […] عندما سألتها عما إذا كان الماضي قد يشكل مصدر ارتباك لها، ضحكت قائلة "الحمقى فقط هم من يرتبكون من الماضي". كنت أرغب في شرح كيف كان من الممكن أن أكون عاطلاً إن كان للماضي أثر علي حقاً.

-- د. "هاريشفا باندي" (Harry)، مدير Rainbow

حدد عميلك

زوروا القنوات الاجتماعية الأخرى