Fenrir | العملاء | Tom Clancy's Rainbow Six Siege | Ubisoft (AE)

العودة
Fenrir icon

Fenrir

الجانب
المدافع
فرقة
Redhammer
التخصص
ناصب الفخاخ, السيطرة على الحشد
الصحة
السرعة
مستوى الصعوبة

قدرات فريدة وأسلوب لعب مميز

إن لغم الخوف F-NATT جهاز قابل للرمي يلتصق بالجدران ليتسنى إخفاؤه في أماكن يمكن نشر الخوف منها. يتجهز Fenrir بخمسة ألغام ويمكنه تفعيل 3 منها معاً في أي مكان على الخريطة.

العتاد

السلاح الرئيسي

MP7

رشاش بمعيار صغير

SASG-12

بندقية

السلاح الثانوي

Bailiff 410

مسدس يدوي

5.7 USG

مسدس يدوي

الأداة

سلك شائك

كاميرا مضادة للرصاص

القدرة المميزة

لغم الخوف F-Natt

السيرة الذاتية
الاسم الحقيقي
"إميل سفينسون"
تاريخ الميلاد
3 ديسمبر (السن 34)
محل الميلاد
أوبسالا، السويد

السيرة الذاتية

"الخوف معلم. هناك دائماً درس لنتعلمه."

نشأ "سفينسون" في أوبسالا صبياً فضولياً، وشجع والداه شغفه بعلم الأحياء الحيواني، فألحقاه بكل فصل علوم تعليمي أمكنهم العثور عليه. وفي طريقه للالتحاق بجامعة مسقط رأسه لمتابعة شغفه، تحول تركيزه بعد أداء خدمته الإلزامية. فقد اكتشف اهتمامه باللياقة البدنية والتنظيم التكتيكي وأصبح على الأخص مهتماً بطريقة تأثير القتال على حالة الجنود العاطفية. وعقب انتهاء مدة الخدمة، درس الكيمياء العصبية والتحق بالقوات المسلحة السويدية وسرعان ما ارتقى رتبها.

بصفته مسؤولاً عن الاتصالات في مجموعة العمليات الخاصة، طور مهاراته وكان يهدف إلى تطوير استراتيجيات من شأنها تحسين أداء زملائه. رُفض مشروعه لابتكار مُركّبات كيميائية تعمل على تبديل حالة الجنود العاطفية، وعندما أصر عليه تم تسريحه من الخدمة. أصبح بعيداً عن عائلته ومنبوذاً من المجتمعات العلمية والعسكرية، ولم يكن لديه إلا قليل من الخيارات عندما تواصل معه Deimos. طور "سفينسون" تقنياته مع زميله ومصدر تمويله الجديد، حتى اتضح له أنه يُستغل لصناعة سلاح خطير. هرب "سفينسون" منشأة Deimos وأخذ أبحاثه معه وسعى للالتحاق بـRainbow.

التقرير النفسي

إنني أتفهم تردد الفرقة في قبول انضمام "إميل سفينسون" (Fenrir) إلينا. كنت متردداً كذلك عندما تواصل معنا، لكن لم أتمكن من تجاهل إمكانية التفوق على عدونا بما معه من المعلومات بشأنه. واعتقدت أن بإمكاننا اتخاذ قرار بشأن ما سنفعله معه لاحقاً.

إن Deimos شخص خطير، ولم أغفل إمكانية أن يكون "سفينسون" جاسوساً، لذا حضر Buck المقابلات معي. نظرياً، فإن Fenrir هو من نوعية الأشخاص الذين قد تسعى Rainbow إلى تجنيدهم. إنه مفكر وخبير تكتيكي طموح في أبهى صورة. وكلما عرفت المزيد عن مسيرته المهنية، أدركت أن الصفات التي أدت إلى تسريحه هي ما أتوقعه من أعضاء Redhammer: دافع لا يتزعزع، وقناعة راسخة، واستعداد للمخاطرة بالنفس عندما يستلزم الأمر.

لا يمكنني تبرئته تماماً من عمله مع Deimos، لكنني سأعول على ما يشعر به "سفينسون" من ندم. لم يكن لديه علم مسبق بالعمليات التي يقوم بها الأعداء، لذا لا يمكنني لومه على قبول العرض. من السهل أن يضيق نظر المرء عندما يتعلق الأمر ببحث مبتكر، لكنه يعود إلى رشده مع مرور الوقت ويلاحظ ما يدور حوله. كانت نقطة التحول بالنسبة إلى "سفينسون" عندما رأى Deimos يستخدم مُركباً غير مستقر من مادة الخوف السامة على زملائه. وحسب تعبيره، كان عمله يهدف إلى مساعدة الناس وليس إيذاءهم.

من وجهة نظري، أرى أن لدينا اختصاصياً ممتازاً يعرف عن عدونا أكثر من أي واحد منا. هذا ما أطلق عليه ذخراً. لقد تمكن من اجتياز كل الاختبارات التي عرضته لها ولم يُبدِ Buck أي تحذيرات. أعلن Kaid رفضه لانضمام Fenrir، ولكنه سيغير رأيه. إننا بحاجة إلى القضاء على Deimos.

-- القائد "جوردان تريس" (Thermite)، قائد فرقة Redhammer

هيئة النخبة

حدد عميلك

زوروا القنوات الاجتماعية الأخرى

facebook icontwitter iconyoutube icontwitch icon