Striker | العملاء | Tom Clancy's Rainbow Six Siege | Ubisoft (AE)

العودة
Striker icon

Striker

الجانب
المهاجم
التخصص
الدعم
الصحة
السرعة
مستوى الصعوبة

قدرات فريدة وأسلوب لعب مميز

Striker هو العميل المهاجم مع إمكانية وصول لكل الأجهزة الثانوية لعملاء الهجوم. يمكنه الوصول إلى M4 وM249 كأسلحة أساسية و5.7 USG وITA 12S كأسلحة ثانوية.

العتاد

السلاح الرئيسي

M4

بندقية اقتحام

M249

مدفع رشاش خفيف

السلاح الثانوي

5.7 USG

مسدس يدوي

ITA12S

بندقية

الأداة

عبوة الاختراق

ألغام الكلايمور

قنبلة الشظايا الدفاعية

عبوة اختراق قوي

قنبلة دخان

قنبلة صاعقة

قنبلة التلامس الكهرومغناطيسية

السيرة الذاتية
الاسم الحقيقي
غير محدد
تاريخ الميلاد
غير محدد
محل الميلاد
غير محدد

معلومات عامة

"كنت هناك عندما بدأت Rainbow. وسأكون هناك عندما تنتهي."

يعد مجندو هجوم Rainbow، المعروفون أيضا باسم Strikers (المهاجمين)، جزءا مهما من المنظمة، وعلى عكس الاعتقاد السائد، فهم ليسوا مجموعة عامة من الجنود المتطابقين. وهم عموما أصغر سنا بكثير من المتخصصين والعملاء ذوي الخبرة لدينا، لكن هذا لا يقلل من أهميتهم لنجاح مهامنا. علاوة على ذلك، هناك أشياء أسوأ من الحماس المفرط، حتى لو أصبح بعض المجندين في بعض الأحيان متحمسين جدا بشأن نخبة المتخصصين لدينا. على الرغم من الطبيعة السرية لمهام Rainbow، فمن المعروف أن بعض المجندين يعاملون عملاءنا كما لو كانوا من المشاهير، ويختلقون نظرياتهم الخاصة بشأن من فعل ماذا في مختلف المهام ويضغطون عليهم للحصول على تفاصيل ومعلومات عنها. وبسبب هذا وبعض المخاوف التي طرحها المتخصصون، أصبح لدى المجندين الآن قاعة طعام خاصة بهم ويتفاعلون فقط مع العملاء الذين لهم علاقة بتدريباتهم ليس إلا. على الرغم من أن جميع هؤلاء المجندين يأتون من المؤسسات العسكرية ومؤسسات مكافحة الإرهاب الأكثر نخبوية، فإنهم جميعا يدركون تفوق Rainbow ويعاملون المنظمة بالاحترام والانضباط الذي تتطلبه.

على الرغم من أنهم ليسوا عملاء محترفين، فقد مر العديد من المجندين بمحن صعبة، مثل الناجين من هجوم Deimos على البرج. لقد كان أداؤهم رائعا، وتعاونوا بفاعلية مع Vigil لإسقاط المروحية التي شنت الهجوم وقتلت كثيرا من الشباب. بالرغم من أن هذه الحادثة كانت مأساوية، فإنها كانت بمنزلة اختبار حقيقي لرباطة الجأش وألهمت أحد الناجين، Ram، ليصبح متخصصا.

التقرير النفسي

كان لوصول موريس تأثير سيئ على معنويات الاختصاصي. زاد التوتر.

أعتقد أن أسره يقدم لنا فرصة جيدة. على المستوى الشخصي، للكشف عن هويتنا، من تكون Rainbow. والأهم هو الوصول إلى المعلومات التي ستحدد من دعمه. لا شيء يمكن أن يكون أكثر أهمية من ذلك. الوقت يمر.

القلق يساورني بشأن جوردان. لقد حمل نفسه مسؤولية فشل Rainbow. وبصراحة تامة كوني صديقته، ليست غلطته. بصفتنا عملاء في هذا المجال، لم يكن بإمكاننا تغيير الكثير من الأشياء نظرا إلى الظروف التي واجهناها.

هذا تأثير Deimos. يتم اختبار ثقتنا في بعضنا بعضا. وما يزيد من الاضطرابات الاعتراف غير المعلن بين العملاء بأن الرجل الموجود في تلك الغرفة هو أحد أفضل الجنود الذين أنتجهم برنامج Rainbow على الإطلاق. مهارته واضحة في الطريقة التي يتحرك بها، وكيف يتحدث، وكيف يفكر. قبل أن ندرك أفعاله الرهيبة، كان موريس شخصية طموحة، أسطورة. من الصعب التعايش معها.

لا يمكنني نسيان ما قاله في السهول الزمردية، "انتهى أمر Rainbow بالفعل." لقد رأيت ما يكفي خلال العام الماضي والذي يظهر أنه ليس مجرد تهديد. ليس لدينا الكثير من المعلومات لأنه يقضي معظم استجواباتنا في صمت، وقد دفع هذا الصمت البعض إلى التفكير في ما أعتبره مناورة متهورة: إشراك Deimos في المهمة ضد داعميه. من سيوافق على هذه المبادرة؟ ومع ذلك، فإن هذا الاقتراح مكننا من تنفيذ أول حالة استخبارات قابلة للتنفيذ. هل يمكن الحصول على ما نحتاج إليه وهو في الميدان؟ خيار مستحيل قسم Rainbow إلى قسمين. الآن، وأكثر من أي وقت مضى، نحتاج إلى قيادة Six.

قد لا يكون لدينا مسار واضح للمضي قدما، لكنني أظل متفائلة. لأن قوة Rainbow، القوة التي ميزتنا دائما، تأتي من هدفنا المشترك: أن نفعل كل ما يلزم لحماية أولئك الذين يحتاجون إلى الحماية.

-- المتخصص سام "Zero" فيشر، قائد تدريب مجندي الهجوم

حدد عميلك

زوروا القنوات الاجتماعية الأخرى

facebook icontwitter iconyoutube icontwitch icon